مـــنــتـديــات ســـــــودانـــــــا الــــحـــــبـــــيب

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
المواضيع الأخيرة
»  أسباب الأرق عند الأطفال
الإثنين فبراير 14, 2011 10:33 pm من طرف محمد مصطفى

» الف مبروك علينا منتدى سودانا الحبيب
الأربعاء فبراير 02, 2011 10:02 pm من طرف محمد مصطفى

» تم فتح باب الترشيح للاشراف!
الأربعاء فبراير 02, 2011 9:33 pm من طرف محمد مصطفى

» معا لنرتقى بمنتدانا الى الافضل
الأربعاء يناير 26, 2011 4:07 am من طرف محمد مصطفى

» لماذا اراك على كل شي
الأربعاء نوفمبر 24, 2010 6:46 pm من طرف اريام

» البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود
الأربعاء يونيو 02, 2010 12:55 am من طرف Hind

» اعانى مصطفى سيد احمد
الأحد مايو 02, 2010 3:14 am من طرف ساره علي

» يا [you] ترحيب...
الجمعة مارس 12, 2010 3:34 am من طرف الهجام

» ماهو المعني الحقيقي للصداقه وهل يمكن ان تتحول الي حب او اعجاب
الثلاثاء فبراير 23, 2010 6:30 pm من طرف طه

» نصوص مفقودة
الثلاثاء فبراير 23, 2010 5:34 pm من طرف طه

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط انـــــــــــا ســــــودانــــــــــــى على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط مـــنــتـديــات ســـــــودانـــــــا الــــحـــــبـــــيب على موقع حفض الصفحات


البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

صفحة 3 من اصل 5 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في الثلاثاء مارس 02, 2010 7:16 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


البروفيسور فاطمة عبدالمحمود ،
مرشحة تنظيم الإتحاد الإشتراكي السوداني الديمقراطي ، لرئاسة الجمهورية
برنامجها الإنتخابي الذي يضم 21 محورا ويركز علي مجانية التعليم والعلاج
وتخفيف أعباء المعيشة
وقالت فاطمة عبدالمحمود إن برنامجها يرتكز علي تطور ورفعة المرأة
وإشراكها اشراكا حقيقيا في كافة المجالات السياسية والإجتماعية والتنفيذية
، وأن الحزب أفرز للمراة مشاركة واسعة في برنامج الحزب ونظامه الاساسي
بنسبة 40% إلي جانب تثبيت كوتة المرأة المقدرة بنسبة 25%. وأوضحت أن حزبها
له ثوب جديد باعتبار أنه أخذ الايجابي من النظام الاساسي للإتحاد
الإشتراكي السوداني الذى تم تأسيسه عام 1972م وأضاف إليه من الإيجابيات
ومن المتطلبات التي اقتضتها شريعة التطور الأجتماعي والسياسي وقالت ابعدنا
تماما الشمولية من برنامجنا وأسسنا فكر الحزب عبر الديمقراطية الحقيقية
والحرية ومراعاة حقوق الإنسان والشفافية والعدالة الإجتماعية والسياسية
والتي تتمشي مع تم طرحه حديثا في السودان وحولنا في المنطقة العربية
والإفريقية والعالم ومنظمات الأمم المتحدة

واكدت مرشحة رئاسة الجمهورية اهتمام برنامجها بالعلاقات الخارجية ، وقالت
ان حزبها يؤمن ويعمل من أجل المحافظة علي سيادة السودان وأن يتصالح وعلي
درجة عالية من الامانة والمسئولية مع القوي الكبري المتمثلة في الكتلة
الآسيوية ، إلي جانب الأهتمام بخلق لغة للتعاون مشتركة مع أمريكا
والمؤسسات الدولية وفي مقدمتها الإتحاد الاوربي والامم المتحدة ، كما يهتم
الحزب بتقوية العلاقات مع كافة الدول العربية والإفريقية

واشارت البروفيسور فاطمة عبدالمحمود إلي أن
برنامجها يهتم باستقلال القضاء وبسط الأمن كأساس للحكم الراشد ودعامة
الإستقرار وعليه سيعمل الحزب علي أن يتم إنتخاب رئيس القضاء ونائبه من
كلية انتخابية قوامها القانونيون

واضافت أنها ستعمل لتحقيق الوفاق الوطني بالطرق
السلمية والديمقراطية والشوري وتجاوز التشاحن والعداء الذي أفرزته إقتسام
السلطة والثروة

وأكدت فاطمة عبدالمحمود اهتمام برنامجها بالتعليم
العام والعالي كضرورة من ضروريات التقدم الوطني إلي جانب الإهتمام بالبحث
العلمي

وقالت أن هناك إيجابيات كثيرة للنظام الذي عملت
فيه وهو نظام مايو ، ولكنها أقرت أن هنالك سلبيات أشترك فيها نظام مايو
واشتركت فيها أحزاب أخري ، معتذرة في هذا الصدد إلي احزاب الأمة والأخوان
المسلمين والشيوعيين فيما اصابها في فترة مايو من صراعات دموية وعنف
وإنقسام رغم الأخطاء المشتركة بين الطرفين

وحول قضية دارفور قالت أنه لابد من وقف اطلاق
النار ولابد من تعويض عادل للأفراد والجماعات ولابد من عمل الترتيبات
اللازمة لعودة النازحين واللاجئين ، ولأبد من الإستجابة لمطالب اهل دارفور
في السلطة والثروة والأقليم الواحد لدارفور مع الأعتبار التام للحركات
المسلحة. وعن الجنوب قالت فاطمة عبدالمحمود أن اجندة حزبها الرئيسية وحدة
السودان الواحد ، وأضافت نؤمن علي احقية بترول الجنوب للجنوب مع نسبة يتفق
عليها المركز ، كما يؤمن الحزب علي أهمية تنفيذ برنامج الوحدة الوطنية
حسب انفاذ نيفاشا مع اهمية مراجعة بعض البنود في الإتفاقية والتي برزت
خلال الممارسة

واستطردت قائلة نؤمن بالوحدة الوطنية ولا إنفصال
لأي جزء من بلادنا ولكن إذا كان خيار أبناء الجنوب الإنفصال فنحن معهم
شريطة أن يكون هنالك تعايش سلمي بين الشمال والجنوب

وفي المجال الإقتصادي طالبت
البروفيسور فاطمة عبدالمحمود تصحيح المسار الإقتصادي والا يقف النفط أمام
تطور الزراعة والصناعة

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في الثلاثاء مارس 02, 2010 7:19 am

فاطمة عبد المحمود: لا أستبعد فوزي
رغم ذكورية المجتمع السوداني






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] | [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] | 15.02.2010



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] السيدة الوحيدة بين
المرشحين للرئآسة - فاطمة عبد المحمود


خلال حواري معها
تركت الدكتورة فاطمة عبد المحمود المرشحة لمنصب رئاسة السودان لدي انطباع
بأن نتيجة الانتخابات لا تكتسي اهمية خاصة لديها بقدر ما تكتسي قضية تعزيز
المشاريع التنموية للمرأة والتي ستواصل اهتمامها بصرف النظر عن فوزها أو
خسارتها. رئيسة الاتحاد الاشتراكى السودانى ومديرة كرسى اليونسكو للمراة
فى العلوم والتكنولجيا أكدت أن اهتمامها بالمرأة بدأ منذ ان كانت وزيرة فى
نظام مايو . وفيما يلي حوار معها بعد قبول المحكمة العليا بالطعن الذى
تقدمت به ضد قرار المفوضية السابق الخاص باستبعادها من قائمة المرشحين
لمنصب رئاسة الجمهورية.

كيف تنظرين الى قرار المحكمة العليا بشان قبول طعنك ضد المفوضية؟


اعتقد أن قرار المحكمة ان به عدل ونزاهة وركز على الجوهر. مفوضية
الانتخابات كما تعلمي بنت استبعادها لي من قائمة مرشحي الرئاسة على اساس
اننى لم اعتمد الوثائق اللازمة والتزكية للولايات، وكما تعلمين فالمطلوب
من أجل الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية هو تزكية خمسة عشر الف ناخب من ثمانى
عشر ولاية من بينها ثلاث ولايات جنوبية. والواقع اننى رغم صعوبة هذه
المتطلبات اجتهدت وقيادات وقواعد تنظيم الاتحاد الاشتراكى الديمقراطي،
وجمعنا تزكيات من تسعة عشر ولاية، من بينها الثلاثة ولايات الجنوبية
المطلوبة، وصل عددها إلى اربعة وعشرين الف وخمسمائة صوت من المواطنين،
وذلك بالرغم من ان لدينا وفود رجعت من الحدود بسبب بعض المضايقات. لكن
لجان الانتخابات فى الولايات رفضت اعتماد التزكية باعتبار ان المنصب قومى
ويجب اعتماده فى المفوضية القومية للانتخابات.

ذكرتي بأن هنالك جهات عربية وإسلامية تحركت وضغطت على المفوضية
لاستبعادك من الترشيح فمن هي هذه الجهات؟

انا اعتمدت على ما نشرته بعض الصحف، فقبل اسبتعادي نشرت صحيفة الصحافة خبر
استبعادى، وعزت ذلك إلى مجهودات وتحركات قامت بها بعض الجهات بالتعاون مع
بعض البلدان العربية باعتبار ان ترشيح امراة لرئاسة الجمهورية هو فتح
جديد للمرأة العربية ويجب الا يسمح به.

هل يعنى ذلك أن الجهات الإسلامية والعربية ما عادت مؤثرة على المفوضية
بعد قرار المحكمة؟

هناك مؤثرات كثيرة كما تعلمي، اجتماعية وسياسية وخارجية وإلى حد ما دينية،
ولكن الدستور يحمى حق المراة فى المساهمة فى مثل هذه المناصب ليس هناك نص
قانوني يحرم حق المرأة فى الترشح للانتخابات، ومحاولة حرمانها هي محاولة
غير مؤسسة لتمييز واضطهاد المراة.

هل هناك علاقة بين الجماعات التي تحدثتي عنها وبين النظام الحاكم او
بالمؤتمر الوطني؟

المؤتمر الوطنى به قطاعات مختلفة فيه من يؤيد موقف المراة وفيه من قف ضدها
بصلابة. ويميزها ويرى ان الوقت لم يحن، كما ان هناك جهات سلفية تدعو الى
هذا الامر وناقشته فى الصحف وفى التلفزيون، لكنها لم تجد له السند
القانونى. وهذه مسالة تتكرر على مدى الازمنة المختلفة ولاحظناها في بعض
القطاعات المتشددة التي تقف ضد تطور المراة وتحاول لصق هذا الامر بالدين
ولكن الدين برئى من هذه الامر وانما هى افكار اجتهادية يمتلكها بعض
المتشددين. لذلك أحب أن أشكر رئيس المحكمة على عدالته ونزاهته وبعده عن
أي تأثير.

هل تتوقعي فوزك في هذه الانتخابات في مجتمع يوصف بالذكورية؟


انا لا استبعد فوزي فى هذه الانتخابات رغم ذكورية المجتمع السوداني، لان
هذه الذكورية لم تظهر كثيرا فى الانتخابات السابقة، ولم تظهر بصورة واضحة
تحرم النساء من الفوز فقد فزت من قبل فى دائرة جغرافية بشمال امدرمان،
فكونى مرأة لم يمنعني من الفوز. وايضا فى الاقليم الاوسط سابقا فزت
باغلبية ولم اشعر ابدا بتمييز الرجال لى ولم اشعر باضطهادى فى هذا المجال.
وانا اعتقد ان الرجل السودانى رجل مثقف ويميز الاشياء وليست هناك ضبابية
فى افكارهم. انا اتحدث عن الاغلبية.

وايضا تتوقعين فوزك وانتي لديك تجربة في نظام غابر (نظام مايو)؟


طبعا نحن فى مايو رواد موضوع الكوته ال25% للنساء، وتم تنفيذها كاملا على
مستوى المحليات حتى انتهت فترة نظام مايو فى 86، لكن نحمد لحكومة الوحدة
الوطنية بعد نيفاشا تكوين لجنة الدستور التى كنت عضوا فيها ودافعنا عن
قضية الكوته، وكنت مدافعة أساسية عنها، ووقفت معى نساء اخريات من بقية
الأحزاب فى ذلك خاصة نساء الحركة الشعبية.

انا عنيت بسؤالي ماهو الجديد الذي ستقدمينه بعد ان كنت مشاركة فى نظام
حكم امتد لستة عشر عاما اذا ما فزتي بالانتخابات؟

انا تحدثت لك عن الجانب الايجابى فى انى لا استبعد فوزى لكن هذا ليس هو
المسألة، فالفوز والنجاح كما تعلمين في انتخابات مثل هذه او اقل منها تحكمه
عوامل كثيرة، ولكن اذا فزت لا اعتقد ان هذا ستكون مشكلة امامى من ناحية
القيادة والادارة وهذا مقدور عليها بالقدرات السودانية التنفيذية
والتشريعية والوطنية، واذا لم افز فالتجربة فى حد ذاتها ممارسة للديمقراطية
وتتيح اللقاء بالمراة فى الريف للوقوف على المشاكل الحقيقية فى المجتمع
والمساعدة على كيفية حلها، وهو فى حد ذاته مكسب كبير للوقوف على المشاكل
الحقيقية فى المجتمع والمساعدة على كيفية حلها. سواء فزت أم لم أفز فانا
وضعت لنفسى برنامج ساقوم بتطبيقه ومشروعات خاصة بالمراة وهذه ليست حديثة
فقد بداتها منذ السبعينات والثمانينات والتسعينات وحتى الان، ودخولى فى
الانتخابات سيجعلنى اكثر حماسة لاستقطاب الدعم الخارجى والدعم الخارجى، لكن
ذلك سيكون بعد النتيجة لان قانون الانتخابات يمنع الدعم الخارجي أثناء
الانتخابات، وسأبدأ فورا في مساعدة المراة والطفل والرجل وتحقيق المسائل
التى وضعتها فى برنامجي السياسي حتى وان لم افز، فلدى التزام تجاه المجتمع
ونحو المراة بغض النظر عن النسبة التى سوف يعطونى لها.

وكيف ستحققين ذلك؟

عبر الكرسي والاتحاد الاشتراكي وعبر المنظمات العالمية وسأجمع كل القوى
التي احظى بدعمها. واعتقد انى ساجد تعاطف لهذه القضية كي احقق شيء وكي لا
تكون هذه الانتخابات مجرد حركة أنا أريده أن تكون حركة وتجربة وخبرة
ونتائج ايجابية تعود على المراة بالخير.

معروف ان مايو نقضت اتفاق اديس ابابا. فما هي الضمانة بالنسبة للجنوبين
بألا تنقضي اتفاق نيفاشا إذا فزتي في الانتخابات؟

لا طبعا، هنالك قضيتان اساسيتان ساعمل بكل جهدى لانجاحهم اولا قضيتى
الجنوب، بالنسبة لى كما تعلمين انا من خلفية مايوية وان مايو اهتمت كثيرا
بقضية الجنوب باتفاق اديس ابابا ..

(مقاطعة) ولكنها نقضتها؟

تم نقض الاتفاقية ولكن السودان عاش عشرة سنوات فى سلام واستقرار وكانت
سنوات التنمية الاساسية فى السودان بعد ذلك حدث خلاف. وجزء من هذا الخلاف
حدث بسبب مطالب الجنوبين نفسهم بتقسيم الجنوب إضافة إلى مشاكل خارجية، لكن
مؤكد ان نقض اتفاقية اديس ابابا كانت نقطة سالبة للغاية فى تاريخ حكومة
مايو، ولكن الان نحن مع نيفاشا قلبا وقالبا ونعتقد انها صمام امان لتوحد
البلاد رغم ما يظهر من وقت لاخر من هنات فى عدم الالتزام وتنفيذ البرنامج،
ولكنى اعتقد ان بالعمل الجاد وتنفيذ الاتفاق يمكن ازالة هذه المخاوف
وتحقيق البرنامج كما هو.

لكنى اتحدث عن ماهى الضمانة بالنسبة للجنوبين فى تنفيذ الاتفاقية
والبرنامج كما هو فى حال فوزك؟

فترة مايو تختلف تماما، نحن الان فى فترة ديمقراطية وننعم بالشفافية
والحرية التامة، ونحن قد اكتوينا من الوضع قبل اتفاقية اديس ابابا والان
نعيش فى نيفاشا، انا ساقف تماما مع نيفاشا وعلى تطويرها وعلى ازالة
الهنات التي ظهرت، واعتقد ان نيفاشا هى عصب من اجل وحدة شقي البلاد
الشمالى والجنوبى، لن ارجع الى الوراء ابدا وهذا التزام انا التزم به.

ومايو ايضا تسببت فى مجاعة كبيرة فى غرب السودان؟

طبعا وضع دارفور يختلف عن الجنوب لارتباطات كثيرة منها الارتباطات الدينية
بين دارفور والشمال وان مسالة المجاعة فى غرب السودان سببه عوامل كثيرة
منها التصحر الذي ضرب مناطق كثيرة مجاورة لدارفور، الا انه خلال فترة نظام
مايو لم تكن هناك جهوية او عنصرية. وانا اقول هذا الحديث ليس دفاعا عن
مايو وانما دفاعا عن الحقيقة والتاريخ. عملت كثيرا فى دارفور فى كل
ولاياتها واسهمت فى مشروعات كثيرة خاصة بالمراة وبتشييد المدارس، وحتى
الان توجد مدرسة الفاشر الثانوية باسم اتحاد نساء السودان، واعتقد ان
المشاكل فى دارفور معقدة ومتداخلة جزء منها التصحر وجزء منها الصراعات
الحزبية. ويجب إرجاع النازحين إلى قراهم بعد توفير البيئة الملائمة لذلك
لحل الازمة الدارفورية. والتهميش ليس في الغرب والجنوب فقط وانما فى
الشمال ايضا، ويجب ان تقسم الثروة فى كل من غرب السودان كما حدث فى الجنوب
بشكل عادل وفى الشرق ايضا. وفى شمال السودان توجد عقبات كثيرة. ويجب ان
تصدر قانون استثمارى بشكل عادل مع المواطن وان تذهب نسبة له لانه سيساعد
على محاربة الفقر.

وما هي رؤاك حول قضايا النساء فى السودان؟ على سبيل المثال يرى البعض
أن قانون الأحوال الشخصية مجحف جدا في حق النساء والقانون الجنائي ايضا
فيه مواد تعتبر مجحفة فى حق النساء، فماذا ستفعلين حيال ذلك؟


المراة حدث لها تطور زمنى منذ الاربعينات وفى كل هذه الفترات حاولت النساء
بالتعاون مع الاجهزة الحكومية والطوعية فى ازالة بعض من هذه المظالم
وتحقيق قوانين تهيئ للمراة المساواة فى الحياة، ليس لانى من مايو ففى
مايو تمكن من اجازة قانون المعاشات للمراة وقانون الطفولة والأمومة وتحديد
وقت للرضاعة وساعدنا فى مسائل كثيرة تتعلق بالأحوال الشخصية للمراة
ولكننا لم نصل إلى الدرجة التي نريد. وثورة الانقاذ اجازت قانون الحوال
الشخصية وانا اتفق ان بها هنات وتحتاج للمراجعة. بالنسبة للقانون الجنائية
فهناك بعض البنود التى تؤثر على المراة وعلى مساواتها ويجب ان تراجع
بالتشاور وبالاساليب المختلفة الى تتبعها المراة لتكسب حقوقها، وانا اقدر
جدا الجمعيات والنشاطات التى تقوم بها الامم المتحدة في هذا الاتجاه، وقد
اتضح لي مؤخرا أثناء حضوري لمؤتمر أممي فى بيروت ان السودان والصومال هما
الدولتان الوحيدتان فى العالم اللائى لم يصادقن على سيداو، وانتى تعلمى ان
الصومال منذ عشرات السنين لا تعتبر دولة لفشل الحكومات فيها، وبقي اذن
السودان لوحده الذى لم يوقع سيداو حيث اعترضت الحكومة السودانية على بنود
تتناقض والشريعة الاسلامية.

وماذا عن مشاركة دارفور فى الانتخابات القادمة بالنسبة لكم؟


يبدو من المراجع الإخبارية أن دارفور منقسمة على نفسها، فجزء سجل
للانتخابات وسيشارك فى الانتخابات القادمة، وجزء لم يسجل وبالتالي لن
يشارك، إن هذا الأمر يقتضى ان يوضع حل لقضية دارفور قبل الانتخابات، واذا
لم يوضع حل سيكون هناك جزء كبير من الوطن معزول عن التطور الديمقراطى الذي
حدث. ونعلم ان هناك مجهودات تقوم بها جهات خارجية وداخلية وامل ان يكون
ذلك حل حتى لا يكون ذلك بداية صراع من نوع آخر.

من خلال هذا الحوار تكون لدي انطباع بانك لا تسعين للفوز في الانتخابات
وانما تريدين خوضها والسلام؟

انا اخوضها ومثلى مثل الاخرين اتوقع النجاح والفشل، لكني أؤكد أنني إذا
نجحت فإننى قادرة على تحمل المسؤولية بالخبرة والمعاونين والخبرات
الوطنية، وفي حالة الفشل فان موقفي لن يتغير من القضايا السودانية وقضايا
المراة بل ربما سيكون ذلك باعثا اكبر لاستطيع الوقوف على القضايا التنموية

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في الجمعة مارس 05, 2010 5:16 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في السبت مارس 06, 2010 8:46 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

Possible results




1 - Omar Hassan al-Bashir, the candidate of
the ruling National Congress Party, will receive around 6.694 million
votes, about 52.3% of the total votes.







2 - Yasir Saeed Arman, the candidate
of the SPLM, around 4.122 million votes, will gain about 32.2% of the
total votes, most of them from the south.








3 - Sadiq Al-Mahdi, the Imam of the
Ansar, and the candidate of the National Umma Party, will gain around
806 thousand votes, about 6.3% of the total votes.








4 - Hatem Al Sir the candidate of the
(Original) Democratic Unionist Party,
will receive around 384 thousand votes, about
3% of the total votes.







5 - Munir Sheikh El-Din,


the
New National Democratic Party

, will gain
around 166 thousand votes, about 1.3% of the total votes.












6 - Fatima Abdel Mahmoud, the


Sudanese
Democratic Socialist Party

, will receive
around 154 thousand votes, about 1.2% of the total votes.








7 - Abdullah Deng Nhial, the Popular
Congress


Party

, will gain
around 128 thousand votes, about 1% of the total votes.







8 - Mubarak Al-Fadil Al-Mahdi, the


Ummah-Reform
and Renewal Party

, will receive
around 115 thousand votes, about 0.9% of the total votes.







9 -



Muhammad Ibrahim Nugod

, the
Sudanese Communist Party, will gain around 76 thousand votes, about 0.6%
of the total votes.







10 - Abdel-Aziz Khalid, the


Sudan
National Alliance Party,

will receive
around 64 thousand votes, about 0.5% of the total votes.







11 - Kamil Idris, an independent
candidate, will gain around 51 thousand votes, about 0.4% of the total
votes.







12 - Mahmoud Ahmed Juha, an
independent candidate, will receive around 51 thousand votes, about 0.4%
of the total votes.

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في الثلاثاء مارس 09, 2010 1:41 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في الثلاثاء مارس 09, 2010 10:14 pm

تعقد البروفيسور د.فاطمة عبدا لمحمود مرشحة رئاسة الجمهورية اليوم الثلاثاء
9/مارس/2010م بمنزلها بالرياض اجتماعها الدوري الرابع مع مرشحي رئاسة
الجمهورية بمبادرة من شخصها و السيد كامل إدريس والسيد محمود جحا و السيد
منير شيخ الدين لمناقشة إستراتيجية الحد الأدنى للقضايا الوطنية

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في السبت مارس 13, 2010 6:42 pm

13/3/2010






طالبت مرشحة الاتحاد الاشتراكي للرئاسة د.فاطمة عبدالمحمود، باستثناء
السودان من بعض البنود المتعارضة مع الإسلام في اتفاقية حقوق المرأة
"سيداو" حتى يوقع عليها، وأبدت استعدادها لحوار الفقهاء ورجال الدين لتمكين
الخرطوم من إقرار "سيداو".

ويرفض السودان التوقيع على الاتفاقية بحجة تعارض بعض بنودها مع الشريعة
الإسلامية.

وأكدت فاطمة في حوار مع وكالة السودان للأنباء، اهتمامها بقضايا المرأة،
وطالبت أن تعامل حسب كفاءتها وليس بأنوثتها، وقالت إن برنامجها الانتخابي
يهتم بمعالجة قضايا الأمة في أوساط النساء وتدريبهن وتهيئة الفرصة للمرأة
لممارسة التجارة، وقالت إنها ترشحت من أجل الأسرة ومن أجل الاهتمام
بقضاياها.

وقالت إنها ستعمل على تغيير بعض القوانين المتعارضة مع الحريات والتحول
الديمقراطي، لافتة إلى أن قانون الأحوال الشخصية يحتاج إلى تغيير، وذكرت
أنها تعتزم تنظيم ورش عمل يشارك فيها الفقهاء للخروج برؤية تسهم في إعداد
مشروع قانون مناسب.

وتعد فاطمة التي تقلدت مناصب دستورية إبان عهد الرئيس الأسبق لحكومة مايو
جعفر النميري، أول امرأة سودانية تترشح للرئاسة.

البترول للمواطن
"
البرنامج الاقتصادي لفاطمة عبدالمحمود اهتم بتطبيق نظام الكفيل ومعالجة
قضايا المعاشيين وإعادة المفصولين إلى الخدمة العامة والتدرج في تطبيق
الخصخصة وتجميد ديون السودان الخارجية
"وفي المجال الاقتصادي، دعت مرشحة الاتحاد الاشتراكي للرئاسة، إلى تخصيص
نسبة من عائدات البترول لصالح المواطن السوداني، واقترحت تطبيق نظام
الكفيل.

وأكدت أن برنامجها الاقتصادي يرتكز كذلك على معالجة قضايا المعاشيين وإعادة
المفصولين إلى الخدمة.

وحول الخصصة، أوضحت أن برنامجها يقوم على العمل بالتدرج والتأني في تطبيقها
حتى لا تحدث صدامات، ونوهت إلى أن مسألة الفقر في السودان ناتجة عن
تراكمات سياسية وعوامل طبيعية أدت إلى الهجرة من الريف إلى المدن.

وفيما يتعلق بديون السودان الخارجية، قالت د.فاطمة عبدالمحمود، إنها ستسعى
مع أصدقاء السودان لتجميدها حتى يشارك بفعالية في إطار العلاقات الدولية.

وأكدت فاطمة أن برنامجها الانتخابي يهتم بإقامة علاقات خارجية متميزة مع
دول الجوار مع الحفاظ على سيادة السودان.

ودعت إلى منح الجنوب حوافز أكثر لتأسيس الثقة بينه والشمال، خاصة وأن هناك
بعض الدول والشخصيات ترغب في انفصال الجنوب.

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في الأحد مارس 14, 2010 6:36 pm

ﺍﻟﺮﻤﺯ :
ﺍﻟﺤﻤﺍﻤﻪ

Symbol : The Dove

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في الثلاثاء مارس 16, 2010 7:45 pm

كشفت فاطمة عبدالمحمود رئيسة تنظيم
الاتحاد الاشتراكي السوداني الديمقراطي أول امرأة تترشح لانتخابات الرئاسة
في السودان أنها رفضت عرضاً من بعض المنظمات الأجنبية لوضع برنامج لتأييدها
مادياً ومعنوياً

ووفقا لما ورد بجريدة "الجريدة" الكويتية ، اشارت إلى أنها فوجئت بتأييد لا
حد له من رجال ونساء في الخارج من إنجلترا وأمريكا ومن كل المنظمات
العالمية النسائية وحتى من رجال في السعودية، مؤكدة أن فرصتها في الفوز
بالمنصب، إذا تمت الانتخابات بشكل نزيه، لا تقل عن بقية المرشحين

وعن تمسك حركة "العدل والمساواة" التي تصالحت أخيراً مع الرئيس السوداني
عمر البشير وغيرها من الأحزاب بتأجيل الانتخابات المقررة هذا العام، قالت
عبدالمحمود :" إن هناك أطرافاً عديدة في العملية الانتخابية هي التي تقرر
التأجيل مثل موقف دارفور خاصة بعد التوقيع على الاتفاق الإطاري في الدوحة،
ومثل موقف الجنوب والحركة الشعبية من التأجيل وإذا ارتضى الجميع ذلك فلن
أخالف".

وحول مسوغات نجاحها، قالت عبدالمحمود:" إنها استطاعت أن تحقق الكثير للمرأة
السودانية، فهي أول طالبة تتلقى تعليمها في شرق أوروبا، وأول وزيرة امرأة
في السودان وإفريقيا والثانية في المنطقة العربية بعد عائشة راتب في مصر،
وأيضا كانت ثاني امرأة تنافس في دائرة جغرافية منفردة وتنافس في انتخابات
والي الجزيرة، وهو ما شجعها على الترشح للرئاسة.

وأضافت : " ترشيحي يعد انتصاراً للمرأة في الوطن العربي".

وعن جدوى ترشح امرأة لمنصب الرئيس في مجتمع ذكوري، قالت عبد المحمود :"
إنها تؤمن بأن الدور السياسي للمرأة لابد أن ينتزع على هيئة عملية نضال"،
مضيفة:" أعرف أن هناك عادات وتقاليد وأننا نعيش في مجتمع ذكوري، لكن أعتقد
أن المواطن السوداني هو على درجة عالية من الوعي السياسي، وكل سوداني هو
سياسي يتحدث عن كل حكومة وعن المطالب وعن احتياجاته من ماء ومشرب وتعليم
وهكذا، لذا فأنا متفائلة

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في الثلاثاء مارس 16, 2010 10:25 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
source: ملف الانتخابات بالاذاعة السودانية




منير شيخ الدين منير جلاب
القومي الديمقراطي الجدي
23/03/2010
من 10:30م - 10:50م

عمر حسن احمد البشير
المؤتمر الوطني
24/03/2010
من 10:30م - 10:50م

محمد إبراهيم نقد منور
الحزب الشيوعي السوداني
25/03/2010 من 10:30م - 10:50م

محمود أحمد جحا محمد
مستقل
26/03/2010
من 10:30م - 10:50م

الصادق الصديق عبد الرحمن المهدي
حزب الأمة القومي
27/03/2010
من 10:30م - 10:50م

عبد العزيز خالد عثمان إبراهيم
التحالف الوطني السوداني
28/03/2010
من 10:30م - 10:50م

حاتم السر علي سيكينجو
الإتحادي الديمقراطي الأصل
17/03/2010
من 10:30م - 10:50م
29/03/2010 من 10:30م - 10:50

عبد الله دينق نيال
المؤتمر الشعبي
18/03/2010
من 10:30م - 10:50م
30/03/2010 من 10:30م - 10:50م

فاطمة أحمد عبد المحمود
الإتحاد الإشتراكي السوداني الديمقراطي
19/03/2010من 10:30م - 10:50م
31/03/2010
من 10:30م - 10:50م

ياسر سعيد عرمان سعيد
الحركة الشعبية لتحرير السودان
20/03/2010
من 10:30م - 10:50م
01/04/2010
من 10:30م - 10:50م

مبارك عبد الله الفاضل المهدي
الأمة الإصلاح والتجديد
21/03/2010
من 10:30م - 10:50م
02/04/2010
من 10:30م - 10:50م

كامل الطيب إدريس
مستقل
22/03/2010
من 10:30م - 10:50م
03/04/2010
من 10:30م - 10:50م

حصص توزيع أوقات وتواريخ البث لبرامج مرشحي رئاسة حكومة الجنوب




سلفاكير ميارديت
الحركة الشعبية لتحرير السودان
23/03/2010
من 10:50م - 11م

لام اكول اجاوين
حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان التغيير الديمقراطي
24/03/2010
من 10:50م - 11م

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في الأربعاء مارس 17, 2010 1:06 am

الخطوات
التى يجب إتباعها فى مركز الإنتخابات

الخطوة الاولى : قف فى الصف وانتظر
دورك
الخطوة
الثانية
: اتجه للطاولة
الاولى حيث يقوم الشخص المسؤل عن وضع الحبر بتوجيهك بوضع الحبر فى سبابة
يدك اليسرى كدليل بانك قد توجهت للإدلاء بصوتك
الخطوة الثالثة : إبراز إشعار التسجيل الخاص بك لموظف
الاقتراع للتأكد من وجود اسمك فى القائمة النهائية للناخبين .

الخطوة الرابعة : يعطيك موظف الاقتراع المسؤل فكرة عن
البطاقات بطاقتي اقتراع لانتخابات رئيس الجمهورية وأخرى لانتخابات الولاة .

الخطوةالخامسة : سوف توجه الى غرفة التصويت حيث تؤشر
الى غرفة التصويت حيث تؤشر على اختيارك الخاص بالرئيس فى سرية تامة .قم
بطى بطاقة الاقتراع الى اشرت عليها قبل ان ترميها فى الصندوق

الخطوةالسادسة : وهنا ترمى ببطاقتى الاقتراع فى صندوق
اقتراع واحد
الخطوة السابعة : تقدم الى الطاولة الثانية حيث تتسلم ثلاث اوراق
اقتراع للمجلس الوطنى احدى الاوراق لتؤشر على اختيارك لقائمة النساء
والثانية لتؤشر على اختيارك لقائمة الاحزاب والثالثة لاختيارك فى الدوائر
الجغرافية وعليك اتباع نفس الاجراءات كما هو وارد فى الخطوة الخامسة اعلاه
.
الخطوة
الثامنة
:توجه الى
الطاولة الثالثة حيث ستتسلم اوراق الاقتراع الثلاثة الاخيرة لكى تضع اشارة
على خيارك للمجلس الولائى . نفس العملية فى الخطوة الخامسة .





تذكــــــــــر
!!
أ‌-اختر مرشح واحد (حزب واحد فى
البطاقة الواحدة )
ب‌-ضع كل
بطاقة فى صندوق الاقتراع المخصص
ت‌-بعد الادلاء بصوتك غادر القاعة بهدوء دون اخبار احد لصالح من
اعطيت صوتك فصوتك سرى ولايحق لاحد ان يعرف مضمونه .

كيفية
تأشير بطـــــاقة الاقتراع


  • ضع العلامة فى الفراغ الذى فى الوسط
    بجانب رمز الحزب او صورة المرشح الذى تريد

  • ضع علامة واحدة فقط فى كل
    بطاقة اقتراع (√) (×)

  • قم بطئ بطاقة الاقتراع الى
    الداخل ومن ثم ضع البطاقة المطوية فى الصندوق المخصص له .


مايجب
فعله ومالا يجب فى تاريخ الاقتراع ( لا للعنف انتخابات حرة ونزيه )

أ‌-لاتعط رشوة ولاتقبلها من احد قد تعتقل بسببها

ب‌-يجب ان لاتصوت باسم شخص اخر ويجب ان لاتصوت مرتين فالتصويت اكثر
من مرة يعد جنحة فاذا قمت بذلك ستتعرض للاعتقال والمحاكمة

ت‌-اتصل باصدقائك واقربائك وذكرهم بضرورة التصويت فجميع الانتخابات
مهمة فهى واحدة من الطرق التى يمكنك خلالها اسماع صوتك

ث‌-احضراوراق ثبوتية للتعريف بنفسك فى يوم الاقتراع

ج‌-اعرف اين تذهب للادلاء بصوتك ( صوت حيث تسجل)

ح‌-اترك جميع مواد الحملات الدعائية فى المنزل بما فى ذلك القمصان
والمنشورات واليافطات او اى شى اخر يبدو من قبيل الدعاية اذ يمكن لموظفى
الاقتراع منعك من الدخول فى حال كنت مرتديا لقميص يحمل رسالة دعائية

خ‌-لاتنتظر حتى اخر دقيقة للذهاب للاقتراع .فقد تواجه تاخيرا غير
متوقعا يعمل على اعاقتك وحرمانك من التصويت
د‌-احترم خصوصية الناخبين الاخرين .فصوتك سرى كسرية اصواتهم

ذ‌-اطلب المساعدة من موظفى الاقتراع فى حال كنت متحيرا او غير متاكد
من اجراءات التصويت فموظفوا الانتخابات موجودون لكى يشرحوا لك الاجراءات
ولكنهم لن يقولوا لك لمن يجب ان تصوت
source: Huna Omdourman

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في الأربعاء مارس 17, 2010 1:26 am

تسعة عشر ألف وخمسمائة مركز للاقتراع
بالولايات الشمالية وسبعة آلاف مركز بالولايات الجنوبية

خطوات عملية الاقتراع



يفتح مركز الاقتراع أبوابه عند الساعة الثامنة صباحا ويغلق عند السادسة
مساء وذلك لمدة ثلاثة أيام هي مدة الاقتراع في كافة المستويات.


يتاح لاي ناخب متواجد داخل المركز عن وصول الساعة الي السادسة مساء اكمال
اجراءات اقتراعه حتي بعد وصول اليوم الانتخابي الي نهايته.


يتم فتح صناديق الاقتراع والتأكد من انها خالية من اي بطاقات او اوراق
بواسطة رئيس المركز الانتخابي ووكلاء الاحزاب السياسية وفي حضور المراقبين
المحليين والدوليين


يحضر الناخب المسجل في الكشف النهائي للناخبين (السجل النهائي للناخبين
المرتب ابجديا) ويراجع اسمه وهويته عند مدخل المركز امام لجنة الاقتراع



بعد التاكد من ذلك يعطي رقمه الصحيح المسجل


يتجه للجنة ليتم وضع الحبر المخصص للناخببين في يده


يتأكد رئيس اللجنة ورئيس المركز من شخصية الناخب وان البطاقات الانتخابية
مختومة من الخلف


يؤشر علي اسم الناخب من قبل رئيس اللجنة


يمارس حقه في الاقتراع من خلق الستارة المعدة لهذا الغرض كالاتي


يذهب الناخب للطاولة الاولي ويتسلم الناخب بطاقات انتخاب رئيس الجمهورية
ووالي الولاية محل الاقتراع ويذهب خلف الستارة ويقوم بتعبئتها ثم يعود
ليضعها في الصندوق رقم 1


ثم يذهب الناخب للطاولة الثانية ويتسلم بطاقات انتخاب المجلس الوطني
الثلاثة (دائرة جغرافية،قوائم حزبية نسبية،قوائم نسبية للمرأة) ويذهب خلف
الستارة ويقوم بتعبئتها ثم يعود ليضعها في الصندوق رقم 2


ثم يذهب الناخب للطاولة الثاالثة ويتسلم بطاقات انتخاب المجلس التشريعي
الولائي الثلاثة (دائرة جغرافية،قوائم حزبية نسبية،قوائم نسبية للمرأة)
ويذهب خلف الستارة ويقوم بتعبئتها ثم يعود ليضعها في الصندوق رقم 3



يخرج من المخرج المخصص للخروج


يتم في نهاية اليوم الانتخابي اغلاق الصناديق الانتخابية وتختم بالشمع
الاحمر بواسطة رئيس المركز الانتخابي ووكلاء الاحزاب السياسية وفي حضور
المراقبين المحليين والدوليين


تظل الصناديق بالمركز تحت حماية الشرطة والمفوضية ووكلاء الاحزاب و
المراقبين ولا يجوز نقلها او تحريكها من مكانها اطلاقا ولاي سبب الي ان
يتم فتحها في اليوم الثاني كما تقدم
quote and quote


Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في السبت مارس 20, 2010 3:55 am

19-20103
اجرت وكالة السودان للانباء حوارا مع بروفسيور فاطمة عبد المحمود مرشح
تنظيم الاتحاد الاشتراكى لرئاسة الجمهورية بدارها العامرة بحي الرياض
حول برنامجها الإنتخابي


س : ماهي مؤشرات فوزكم في الأنتخابات ؟
ج : كما ذكرت فإنني متفائلة بالفوز ولايستطيع أحد أن يجزم
أنه سيكون الفائز الأول أو الثاني لأن المتغيرات في السودان كثيرة

والسودان لم يمارس انتخابات بهذه الصورة منذ أكثر من
ثلاثين عاما والجيل الآن الذي سيصوت خاصة الذين في عمر الثلاثين لهم آراء
واتجاهات مختلفة وأن القواعد القديمة جزء منها كبير مازال ثابتا في مواقعه
وجزء آخر قد تغير من حزب إلي آخر ، ثم المتغيرات العالمية والتطلعات
السودانية والإخفاقات التي حدثت في السودان من خلال الحروب والتفكك القبلي
وكل هذه المسائل اوجدت صورة جديدة تصعب فيها الأحتمالات ، خاصة وان هناك
عددا كبيرا من المرشحين في هذه الدورة من العلماء والمستقلين ومن الذين
يحملون هموما وحلولا لحكم وإدارة السودان ، انا متفائلة ولن أقول أنني
ساكون في أي مرتبه مؤكدا فوق النصف ال 50% ولا استبعد ان اكون الثالث او
الرابع إذا سارت الأمور تقليدية أما إذا تغيرت النظرة في هذا العصر فإنا
لا استبعد أن أكون الفائز الأول وأرجو من السودانيين أن يتقبلوا هذا الأمر
بدون أي امتعاض وان يتقبلوا هذه التحولات وانا جاهزة في كل الحالات

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في السبت مارس 20, 2010 3:57 am

برنامجها الإنتخابي جاء فى 25 محورا اساسيا اشتمل على
الاهتمام بالخدمات وقطاع المراة والشباب وقضايا العلوم والتقانة والوضع
الاقتصادى ومستقبل علاقات السودان الخارجية ومع دول الجوار ورؤيتها
لمعالجة قضية دارفور وموضوع تقرير المصير وطرحت عدة معالجات فى برنامجها
لقضية البطالة والفقر ونادت بتجنيب موارد لتشغيل الخريجين مع مراعاة
التدرج فى عملية الخصخصة لتجنب الصدمة لدى القطاع الخاص


كما طرحت رؤيتها لمعالجة موضوع مصادقة السودان على
اتفاقية حقوق المراة (سيداو) عن طريق استثناء السودان من البنود المتعارضة
مع الشريعة الاسلامية فى الاتفاقية وافردت مساحة كبيرة فى برنامجها
الانتخابى للمرأة تصل الى 40% وطالبت بمعاملتها وفقا للكفاءة وليس من
منطلق الانوثة


كما دعت الى اعادة النظر فى قانون الاحوال الشخصية
وتناولت الوضع السياسى ورؤيتها للواقع الراهن للقوى الحزبية فى البلاد
خلال المرحلة القادمة وذلك في إطار تغطية (سونا ) للخطوات الجارية نحو
قيام الإنتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة ،


كما تحدثت عن قضايا أخري

فالي مضابط الحوار : س : د. فاطمة هل
تعتقدين أن البرنامج الذي وضعتموه من 21 بندا ووصل إلي 25 بندا يصلح لأن
يكون برنامج عمل واستراتيجية اساسية لسيادتكم في السياسة الداخلية
والخارجية ؟ ج : شكرا لوكالة السودان للأنباء علي هذه المقابلة بالنسبة
للسؤال الاول اعتقد أن البرنامج الذي بدأ ب 21 بندا ووصل إلي 25 بندا بعد
إضافة تنظيم الاتحادي الإشتراكي لبعض البنود أعتقد انه يغطي الفترة
الرئاسية بإذن الله ، لأن النقاط شاملة ومتعددة بالنسبة لكل المسائل
الخارجية والداخلية والأمور المرتبطة بالإقتصاد والإجتماع والشئون الدينية
والثقافية



س: شهدت البلاد عدة فترات سياسية من
تعددية وغير التعددية إلي اى مدى يمكن أن تقود الانتخابات القادمة إلي
استقرار سياسي وتحول سلمي للسلطة في البلاد


ج : حقيقة تاريخ السودان السياسي بعد الاستقلال في 1956م
حدثت فيه تطورات وتقلبات من شتي النواحي ومعروف أن الحكم في السودان تقلب
من نظم شمولية تمثلت في فترة الرئيس عبود وفترة الرئيس نميري ( ثورة مايو)
والفترة الشمولية الثالثة هي فترة الإنقاذ وبين الشموليات المختلفة كانت
هناك حكومات ديمقراطية ائتلافية ايضا هي ثلاثة،


ولذلك السودان مر بعدة تجارب في الديمقراطية ديمقراطية
مركزية عبر الحزب الواحد وهذه كان متعارفا عليها في الستينيات وكانت
مقبوله وكانت في السودان وفي مصر وفي غانا وفي عدد من البلدان الإفريقية
ولكن بعد ظهور قضايا حقوق الإنسان وبروز الديمقراطية بشكل اساسي وخاصة بعد
الإتفاقيات الأخيرة إتفاقية كوتونو والنيباد والتي قرر فيها القادة
الأفارقة اهمية القيادة السياسية المبنية علي الديمقراطية والشفافية
ومراعاة الحريات وحقوق الإنسان اصبح هذا هو النمط السائد المقبول في
العالم ولذلك نحن الآن نتمشي بما هو مطروح في العالم وفي أجهزة الأمم
المتحدة المختلفة واجهزة الإتحاد الإفريقي والمنظمات الأقليمية والمحلية
لذلك


الآن نحن نمارس هذه الإنتخابات في إطار التحول الديقراطي
واعتقد أن التحولات السياسية التي حدثت في السودان اشبه بالعملية
الكيميائية التى تبحث عن الطريق الامثل لحكم السودان ، وآمل أن يكون
الجميع فى الفترة القادمة قد استفادوا من كل الإيجابيات والسلبيات من
الحروب ومن العلاقات الخارجية والداخلية ومن الأقتصاد السوداني الذي مر
بمراحل متعددة نأمل في المرحلة القادمة أن نضع اسس تمكن هذا المجتمع من
الوحدة الشاملة وتؤسس للسلام ولرفاهية الإنسان التي ندعو لها في المرحلة
القادمة


ورغم كل الصعاب فإن هناك تفاؤل بهذه المرحلة وبالممارسة
الديمقراطية وسد الثغرات التي يمكن سدها بالنسبة للحياة بصورة عامة













__________________

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في السبت مارس 20, 2010 3:59 am

س : ظاهرة كثرة
الأحزاب في الساحة السياسية وهي أكثر من سبعين حزبا هل هي دليل إستقرار ام
خروج عن مقتضيات الممارسة الديمقراطية بالإشارة إلي عدم وجود الاسقرار
السياسي
وهل يمكن ان تقود الى تحالفات؟


ج : اعتقد ان كثرة الأحزاب التي فاقت السبعين حزبا لها إيجابيات وسلبيات
واعتقد أن الإيجابيات تنعكس في الأهتمام والحركة بين كافة قطاعات الشعب
نساءاً ورجالاً وشباباً للمشاركة فى التحول الديمقراطي بكافة الوسائل ،
وهناك أحزاب تقليدية معروفة و أحزاب جديدة وتسجلت في السنوات الأخيرة وفي
النهاية البحث هو لمستقبل السودان الذي تسعي إليه كافة القطاعات وهو في
مجمله مظهر إيجابي لكن في طريقه التنفيذ قد تقابل هذه الأحزاب بعض
المعوقات لأن التنسيق يصعب مع سبعين أو ستين حزب ولذلك اتخيل في النهاية
ان هذه الأحزاب وحسب البرامج المشتركة تستطيع أن تنسق مع بعضها البعض
وتخلق كتلا حزبية لها مسمياتها وتحالفاتها المختلفة قد يصل الجميع الي
العشرة أو اقل من ذلك وهذه تكون حسب العملية الديمقراطية المتعارف عليها
في دول العالم الثالث وفي العالم بصورته العامة

س : كيف تنظرين إلي القوانين السارية حاليا بالبلاد
وهل لديكم اي اتجاه لتغيير او تعديل أياً منها وهل هي كافية للأجابة علي
مصالح العباد والبلاد ؟

ج : مسألة القوانين في السودان مؤكد أن القوانين في النظم
الشمولية تختلف عنها في النظم الديمقراطية وفي إطار الحريات والشفافيات
اللازمة وحقوق الإنسان فإن الباحثين والعلماء والكتاب في مجال القانون قد
اشارو الى التطور الذى حدث في تاريخ القانون في السودان علي مراحل مختلفة
واعتقد وهذا في برنامجي الإنتخابي أنه لابد من تطوير القوانين كي تتؤام مع
الوضع الديمقراطي وتتيح الحريات الكاملة حرية الانسان وحرية الصحافة
ولابد من البناء ووضع قانون يعضد هذه الحريات حتي يتمكن الإنسان فردا أو
حزبا أو جماعة من ممارسة حقه في التبصير وفي الكتابة وفي النقد وفيما يمكن
أن يقود السودان للإمام













__________________

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في السبت مارس 20, 2010 4:02 am

س : لاشك بان
ترشيحكم كأمراة لمنصب رئاسة الجمهورية يعد مكسبا للمرأة السودانية الي
جانب التمكين السياسي ومكسب لدورها التاريخي فكيف تنظرين لهذا الأمر
باعتبار أنك أول أمراة تترشح لرئاسة الجمهورية وماهي توقعاتكم للتغيير
الذي سيحدث في الخريطة السياسية بعد الإنتخابات ، وفي حالة فوزكم بالرئاسة
ماهي الإصلاحات في بنية الحكم التي تنون اتخاذها
؟


ج : بالنسبة لترشيحي لرئاسة الجمهورية أنها رسالة للمرأة السودانية
والعربية والإفريقية وكثير من البلدان الأوربية تتوق للمشاركة في
الإنتخابات علي أعلي المستويات الرئاسية وانا تشجعت واقدمت علي المنافسة
في رئاسة الجمهورية وأنا مقتنعة تماما أنها رسالة يجب أن تتحملها احد
النساء بفتح الباب علي مصراعيه للمرأة السودانية لتمكينها أكثر في الحياة
العامة اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً واعتقد أن ترشيحي لمنصب رئاسة
الجمهورية وانا لست اخير النساء كي اتقدم لهذا المنصب ولكني تشجعت في
المقاومة و في تحمل هذه المشاق فهذا تطور منطقي للمرأة السودانية وتدرجها

نحن نعلم إن المراة السودانية تاريخياً وقبل قرون من الزمان قد أعطت وسجلت
الكثير من الإنجازات في المجال السياسي والطوعي والخيري فكانت حتي بداية
القرن العشرين مناضلة في كافة الإتجاهات قبل وبعد الإستعمار وفي الحكومة
الوطنية شاركت بكافة السبل المتاحة لها في ذلك الزمان عبر منظمات المجتمع
المدني والجمعيات الخيرية ونحن نقول أنه في الوقت الذي لم تظهر فيه منظمات
المجتمع المدني في أوربا كانت هنا في السودان منظمات مجتمع مدني علي كافة
المستويات قادتها كثير من النساء اللائي لا أسطيع أن أذكر اسماءهن ولكنهن
كثيرات عبر جمعيات مختلفة منها الإتحاد النسائي في الخمسينات ومنها اتحاد
نساء السودان في السبعينات ومنها الإتحاد العام للمرأة السودانية وهو
الآن يباشر عمله والآخريات يباشرن أعمالهن في صورة أقل حجما ولكنهن لم
ينقطعن عن هذا العمل ، فالمرأة السودانية التي اصبحت وزيرة وكان لي الشرف
أن اكون اول وزيرة بعد نائبة الوزير السيدة نفيسة أحمد الأمين وواصلت
العمل في الوزارات المختلفة الصحة والشئون الإجتماعية والشباب والرياضة
وعضوية البرلمان الى ان وصلت منصب مساعد رائد في مجلس الشعب واخواتي قد
نلن حظوظا كبري اهمها أن المرأة أصبحت قاضية في السودان وهو أمر استصعب
علي كثير من النساء في العالم العربي والعالم الإسلامي وكان السودان
مبادرا فى هذا لمجال والآن يعتبر رمز المراة في القضاء علي كافة المستويات
ولدينا نساء علي مستوي القضاء العالي وايضا المرأة اصبحت سفيرة وزاد
العدد الآن واصبحت واليه ونزلت علي مستوي الولايات والدوائر الجغرافية في
الإنتخابات ، ومارست العمل في كافة المستويات

ولكن ما نأخذه في هذا التطور أنه كان رمزيا ولم يكن بالحجم والكم الذي
يتواجد في خبرة المرأة وفي تعليمها وفي تصميمها ولذلك إذا المرأة اصبحت
سفيرة ووزيرة ومستشارة ومارست حقها الجغرافي في الإنتخابات وفي دوائر
الخريجين وفي كافة المجالات يبقي انه من الطبيعي بعد أن اصبحت والية
ونافست في الولايات اصبح من الطبيعي أن تتقدم للمنافسة في منصب رئاسة
الجمهورية ولذلك أنني احس بأنني أودي في عمل مستقبلي للمرأة وانا اكافح
فيه ولست متشائمة بل متفائلة للنتيجة ومتفائلة بالدور الذي سوف العبه
مستقبلا

وفي السؤال حول تصوري لبرنامجي والوضع الذي يمكن أن اقوم به والتغيرات
والمستجدات هناك العلاقات الخارجية والتي اعتقد أنها مدخل أساسي بالنسبة
لتطور السودان خاصة من ناحية التنمية والتكنلوجيا ومن ناحية العلاقات
المتداخلة الآن في العالم ولذلك بأن برنامجي يؤمن بالإنفتاح علي كافة
بلدان العالم أوربا وأمريكا وآسيا وإفريقيا ودول الجوار وهذه العلاقة يجب
أن تكون في إطار سلمي وعلي أساس ديمقراطي واضح وسيادة كاملة للسودان
تتمشي منطقيا وعلاقات العالم المختلفة. و بالنسبة للديانات والعادات
والتقاليد فلابد أن يكون هناك تعايش سلمي في هذا المجال

بالنسبة للقوانين نعتقد انه لابد من الغاء القوانين المقيدة للحريات
بالنسبة للشباب نعتقد أن الشباب والطلاب هم عنصر اساسي لبناء المجتمع
مستقبلا

ولذلك لابد من تمكينهم وتدريبهم ولابد من تربيتهم التربية التي تقوم فيهم
الشخصية المستقبلية غير المنهارة وغير المتأثرة بسلبيات التقنيات المتجددة
في القنوات المختلفة ، بل عليهم الأخذ بالإيجابي منها وترك ماهو سلبي اما
بالنسبة للمرأة فهي عنصر هام وانا انزل في هذه الإنتخابات وانافس بصفتي
أمراة ولكني من أجل المرأة والرجل والطفل والأسرة جميعها فالذي ينافس علي
رئاسة الجمهورية لاينافس بنوع واحد أما المرأة فلأنها هي الأقل حظوة وهي
التي تحتاج إلي المساندة وإلي النضال المستمر فانني افرزت لها في برنامجي
نقاطا متعددة اولا مسألة كوتة المرأة وللتاريخ فإن هذه الكوتة قد اجيزت في
مايو في السبعينات ومارستها النساء علي مستوي الحكم المحلي وايضا بدأ
التنفيذ علي مستوي مجلس الشعب ولم يكتمل بالصورة التي طرح بها هذا القرار.
أما الآن وبعد مفوضية الدستور وحكومة الوحدة الوطنية فقد اجازت المفوضية
نسبة الخمسة وعشرين في المائة وفي تنظيمنا الإتحاد الإشتراكي الديمقراطي
الذي أتراسه فإن نظامه الأساسي قد اعطي المرأة 40% اي اننا سنشرك المراة في
كافة المجالات وهناك بعض القوانين لابد من اعادتها وادخال بعض الإضافات
بالتعاون مع الفقهاء في الدين الإسلامي فيما يتعلق بقضية قانون الأحوال
الشخصية وهو يحتاج إلي مراجعة وانني اسعي لإقامة ورش عمل وإستشارات كافية
كي نستطيع أن نقدم للمرأة النظام المناسب والذي يتناسب مع العدل ومع
الشفافية والديمقراطية ولا يتناقض ابدا مع الإسلام

بالنسبة للمرأة ايضا هناك قطاعات هامة لابد من التركيز عليها هناك النساء
المهمشات مثل بائعات الشاي صانعات المأكولات اللائي يمارسن اعمالا هامشية
ولاتوجد لهن ضوابط كافية كي تحميهن من كافة العوامل التي يتعرضن إليها
اجتماعيا وامنيا وهذا القطاع يحتاج إلي اهتمام وتركيز وتطوير هذه المهنة
وفق مؤسسية تامة كي تكون المرأة في هذا الإطار متمكنة وممارسة لحقها بعيدا
عن عدم الاستقرار ودون أية مشاكل تعترضها في هذا السبيل وتهيئة الظروف
المناسبة لها لممارسة عملها بصورة صحيحة نحن نعلم أن الأمية مرتفعة بين
النساء اكثر من الرجال وقد اهتممنا فعليا بتقليل هذه النسبة بين النساء
وأخيرا سعينا إلي استقلال التكنولوجيا في محو الأمية في فترات اقل وهذا هو
اهم همومي الأساسية وهو محاربة الأمية وهذا عقب تطور المرأة وهو أمر لابد
من متابعته

بالنسبة لتدريب النساء فالأكاديميات نسبتهن أكثر من 60% في الجامعات وأميل
إلي الاهتمام ببعض التقنيات للمرأة في مجال الإقتصاد المنزلي والفندقة
والموسيقي والفنون وأن تكون هذه الميزات متوفرة في قطاع المرأة وليس
الحصول علي الدرجات العلمية فقط من ماجستير ودكتوراه. هناك أمر لابد من
وجود حل له وهو موضوع إتفاقية المرأة ( سيداو ) هذه الإتفاقية إتفاقية
عالمية وقعت عليها غالبية الدول وللأسف الشديد فإن آخر دولتين مسلمتين لم
توقعا هما السودان والصومال والسودان بلد متميز وبنيته الأساسية أفضل
بكثير من البلدان ، وهناك اشكالية متعلقة ببعض البنود التي تتناقض مع
الشريعة الإسلامية ورؤيتنا في ذلك لابد من أستثناء هذه البنود التي تتعارض
مع الشريعة الإسلامية وأن يتم التوقيع علي البنود الأخري ، هناك بند فى
الإتفاقية يقول إنه لايمكن اسقاط بند آخر لكن البلدان العربية والبلدان
الإسلامية جميعها تمكنت من وجود حل و نحن ايضا لابد أن نجد حلا وأنا
مستعدة للتفاكر وللنقاش مع العلماء والخبراء في الشئون الإسلامية كي
نستطيع أن يوقع السودان علي هذه الإتفاقية والتي تؤثر بطريقة مباشرة وغير
مباشرة علي علاقة السودان من ناحية تطور المرأة في مجال التمكين في العالم
والمشاركات في مؤسسات الأمم المتحدة وخلافها والتي بدأناها ولم نستطع ان
نأخذ مقعدنا ومكاننا الطبيعي بالنسبة للتطور الذي حدث في السودان هذا من
ناحية المرأة ولدي الكثير لا أستطيع في هذه العجالة أن اقف عنده إلا أنه
لابد أن اشير إلي أن المرأة يجب ان تعامل بكفاءتها وليس بانوثتها وان
الرجل وهو شقيق المرأة ورفيق دربها ومؤسس الاسرة لابد أن يكون في التعامل
بالنسبة للمسئوليات التي يمكن المشاركة فيها من الناحية العلمية أن يكون
هناك حظا وافرا للمرأة الكفء المرأة التي تستطيع أن تتحدى الصعاب وتمارس
العمل القيادي التنفيذي والسياسي فمثلا لاتوجد نساء علي مستوي مديري
الجامعات ولا وكلاء الجامعات أيضا لاتوجد عدد من النساء كثر علي مستوي
الوكلاء ومساعدي الوكلاء لكن الموظفات في القاعدة عددهن كبير جدا إذا
نظرنا الي كافة المؤسسات نضرب مثلا بوزارة المالية وبالإتصالات وبالتربية
والتعليم عدد النساء كثر لكن النساء اللائي يتولين التمكين والقيادة
الحقيقية علي مستوي الجامعات والتعليم العالي والوزارات لم يكن بالقدر
الذي تمكنت فيه المرأة من خلال تعليمها وخبرتها ولذلك لابد أن يكون تمثيل
المرأة ليس رمزيا يعني من العيب جدا أنه أنا في سنة 1973م كنت وزيرة شئون
اجتماعية والآن توجد وزيرة شئون اجتماعية واحدة ووزيرة صحة واحدة
ومستشارات بدرجة وزراء لكن هناك مستشارات بدرجة نائبات وزير أو وزراء دولة
مختلفات في الولايات المختلفة وهناك عدد بسيط بعد حكومة الوحدة الوطنية
استطعن أن يصبحن وزيرات في الولايات المختلفة لكن هذه كلها رموز لابد وان
تنتقل الحكومة القادمة إلي نظرة جادة بالنسبة للمرأة ومشاركتها الفاعلة
بموازين القدرة وبموازين التعليم وموازين الجدية وليس موازين النوع ونحن
نحترم للرجل موقعه وقيادته وتمكنه ولكن نطلب منه أن يفسح لنا مجالا أوسع













__________________

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في السبت مارس 20, 2010 4:04 am

س : وفقا
لمقتضيات إتفاقية السلام سيتم اجراء الإستفتاء في عام 2011 كيف يمكن جعل
الوحدة جاذبة ؟ وماهو تصوركم لأسوأ الإحتمالات ؟


ج : موضوع الجنوب طبعا موضوع حساس ويهم كل السودانيين شمالاً وجنوباً
وكلنا نعلم من عاش منا ومن قرأ ومن سمع الإضطرابات التي حدثت بين الشمال
والجنوب في الفترات السابقة ما قبل الإستقلال ومن إتفاقية نيفاشا وحمدنا
الله علي إتفاقية نيفاشا التي اوقفت نزيف الدم والحروب التي دارت بين
الجنوب والشمال وحدث تطور واضح في السودان بعد إتفاقية نيفاشا وواضح أن
هذا التحول الديمقراطي جزء من إتفاقية نيفاشا والتي آمن بها الجميع ووقعت
عليها كافة الأحزاب في ممارستها السياسية كواجب ولابد أن يكون ذلك ضمن
الأولويات والواجبات الهامة بالنسبة للعمل السياسي. وكنا من وقت لآخر نحسب
بأن هناك مشاكل بين الشريكين في الجنوب وفي الشمال وهذه المشاكل اغلبها
يترتب علي عدم متابعة تنفيذ البنود حسب ما نصت عليه الإتفاقية وهناك ايضا
خلافات ترتبط بتنفيذ السلام وبممارسة السلام وتقوية النسيج الإجتماعي بين
الشمال والجنوب وسد الفجوة التنموية في الجنوب

فإن اردنا أن نؤسس لوحدة مستمرة بين الشمال والجنوب يجب علينا أن نلتزم
بكافة الإتفاقيات وكافة بنود الإتفاقية التي تنص علي حقوق الإنسان في
الجنوب والتي اعترفنا بها بل أكثر من ذلك نري أنه لتحسين العلاقات ولإزالة
هاجس الإنفصال لابد وأن ننظر وبامعان تام لقضية الجنوب ومنح الجنوب فرص
وإمكانات وحوافز أكثر حتي نستطيع أن نؤسس الثقة بين الشمال والجنوب ولابد
من أن يكون هناك الريع الكافي للجنوب من بترول الجنوب وهذا ما تثيره بعض
القضايا يتحدث الكثيرون عن أن إنفصال الجنوب عن الشمال آت وأنا لا أتمني
أن يحدث ذلك لأنها تؤثر كثيرا علي تطور الجنوب وعلي تطور الشمال وأن
الوحدة بين الشمال و الجنوب ممكنة وهناك الوقت الكافي ما قبل الأستفتاء أن
تحقق مطالب الجنوب وأن يستجيب الجنوب لمطالب الشمال حتي نستطيع أن نواصل
المسيرة في وحدة وسلام ونحن نعلم أن هناك بعض الدول في الخارج ، وبعض
الشخصيات المنفردة داخل السودان لايعنيها كثيرا أن يكون السودان متحدا أو
منفصلا بل أن هناك قطاعات خارجية نسبة للتوسعات العالمية الكثيرة

والإستراتيجيات ترغب في إنفصال الجنوب ولكن الدور علينا، كلانا الجنوب
والشمال في ان نطور التفكير والاحساس بالتساوي وحل المشاكل الأزلية التي
نعلمها جميعا أما إذا رأي الأخوة في الجنوب واجب الإنفصال فإن هذا قرار مر
علي أغلب الوطنيين في هذا السودان شماله وجنوبه ، فلابد لنا أن نقبل بهذا
الوضع ولابد أن نهييء له بإمكانيات دبلوماسية وأخوية وعلاقات جوار مؤسسة
لانسمح فيها بتاتا لأي تشوهات مستقبلية عن الحروب أو عن طريق المناوشات أو
عن طريق المعاكسات التي كانت تحدث في الماضي وحتي ولوحدث الإنفصال فإننا
لابد وأن نسعي بالوسائل السلمية وبالممارسات كي يعود الشمال والجنوب إلي
حظيرة واحدة وهذا ما نسعي إليه وتفاصلية واسعة وممكنة فقط علينا بالجدية
من الطرفين













__________________

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في السبت مارس 20, 2010 4:06 am

س : رغم تدخل بعض
الدوائر الخارجية في قضية دارفور وتداولها إلا أن هناك جهودا بذلت في
إتجاه الحل النهائي ما تقييمكم لذلك ؟


ج : قضية دارفور هي القضية الكبري التي تواجه السودان الآن ونعلم أن
السودان اصبح لايعرف إلا عبرها وذلك للتعقيدات الدبلوماسية الكثيرة
والمشاكل الداخلية وعدم الإستقرار الذي أوصل دارفور إلي هذا الوضع الحالي ،
الإتفاقية الإطارية في الدوحة إتفاقية طيبة ونؤيدها ونقف خلفها ونتمني أن
تنضم وتوقع بقية الفصائل المتحاربة في دارفور وخارجها حتي نستطيع أن
نتحصل علي درجة أعلي من السلام والإستقرار ومن أهم الاشياء التي يجب أن
نركز عليها هو وقف إطلاق النار في دارفور بين الفصائل المختلفة والحكومة
واستقرار النازحين في المعسكرات واللاجئين في دول الجوار والتفكير في وسيلة
استقرار لهذه الفئات التي تأثرت كثيرا جراء الحرب من النساء والرجال
والأطفال لابد من استقرار هذه القطاعات وهذا يحتاج إلي الأعتراف وتوفير
المال اللازم للتعويضات المالية الفردية والجماعية لأهل دارفور ولابد من
مشاركة الدول الصديقة ولابد للدول المانحة أن تكون جادة في توفير المأكل
والمشرب والبنية التحتية وأن تخلق بنية للزراعة واعادة النازحين لمزارعهم
ومواشيهم

اما بالنسبة لمطالب أهل دارفور لاقليم واحد بدلا من ثلاث ولايات ولا خلاف
في هذا إذا كان يرضي أهل دارفور ولابد من توفير حق الإنسان في السلطة
والثروة في دارفور مثل الجنوب ولكن الغرب والجنوب لكل منهما بيئة مختلفة ،
نأمل بالتعاون مع كل الجهات الرسمية أن نتكاتف للخروج من عنق الزجاجة













__________________

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في السبت مارس 20, 2010 4:08 am

س: د. فاطمة اين
الإقتصاد من برنامجكم الانتخابى وما موقفكم من سياسة التحرير الاقتصادى ؟


ج : في برنامجنا الإنتخابي نؤمن بتحرير الإقتصاد والسوق الحرة ونعتقد أن
السودان يحتاج إلي حركة انعاش إقتصادية لأسباب كثيرة ومتراكمة علي سبيل
المثال الخصخصة وهي تصاحب عادة السوق الحر وتنفيذها علي درجات في مختلف
الدول في إفريقيا و الخصخصة فى السودان تسير بخطي سريعة وتحدث العلماء
الإقتصاديون وإتفاقيات كوتونوا ونيباد عن الصدمات التي يمكن أن تحدث في
العالم الثالث عند الإسراع في تنفيذ الخصخصة حيث تحدث صدمة للقطاع الخاص
لعدم قدرته علي التماشي مع الخصخصة ولذلك ندعو إلي التدرج في الخصخصة
والتأني وأن تكون الخطي مدروسة كبحث علمي ، اما إستخراج البترول فهو بدأ
في السبعينات ولكن تم الإستخراج بصورة تجارية في عهد الإنقاذ بعد توقف
شركة شيفرون نتيجة للحرب وفتح المجال امام دول اسيا فالصين وماليزيا
وباكستان والهند هم الآن الذين يقومون باستخراج البترول وليس من الصحيح ان
تصاحب زيادة انتاج البترول فقر متصاعد بين القطاعات المختلفة، وهنا لابد
من فتح المجال لكل الشركات العالمية كي تتنافس ليكون ريع السودان أكبر
وهذا حال الدول المصدرة للبترول. واقدم اقتراحا بان يتم تخصيص نسبة ضئيلة
يستفيد منها الإنسان السوداني المستثمر وحامل الجنسية السودانية وهذا
ممارس في الدول البترولية -الخليج – قانون الكفيل يوفر نسبة للمواطن من
دخل البترول يساعد في رفاهية الفرد – ودعت للاهتمام بالزراعة. وفيما يتعلق
بمشروع الجزيرة فيجب تقويمه بدراسة واعادة النظر حتى يصبح قويا كما كان
في الماضي بل يتصاعد بحكم التطور الإقتصادي والتكنولوجي وهو المشروع
المعروف في العالم بأكبر مشروع زراعي فهل لنا أن نفتخر به للمرة الثانية
والثالثة والرابعة لأن يكون هو مكان للأفتخار والتطور والريع الاساسي
بالنسبة للمواطن السوداني في دخله ، هناك مشروعات كثيرة ولكن مشروع
الجزيرة هو المشروع الاساسي الذي يجب أن نقومه وان نعطيه الأولوية في
التقويم وانا ادعو لخلق المعادلة الثلاثية بين التصنيع والزراعة وبين
البترول وهى ممكنة ، هذه مسائل لابد منها في هذا المجال بجانب ذلك هناك
مشروع النقل النهري والمشروعات السياحية والأسماك في البحر الأحمر كل هذه
مشروعات تتطلب الاهتمام ونحن نحسب أن السودان في وضع يمكن أن يطور هذه
التنمية عشرات المرات علي ماهو عليه الآن بوضع الأسبقيات وكذلك التصنيع
والتعليب
الخ
هذه هي أهم النقاط التي يمكن أن اضيفها في برنامجي الإقتصادي وهي موائمة
للغاية













__________________

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في السبت مارس 20, 2010 4:10 am

س : خدمات
التعليم والصحة والبطالة والفقر ماهي أطروحاتكم لحل هذه القضايا ؟


ج: بالنسبة لهذه القضايا ايضا لابد وان اشير الي اهتمامي المتعاظم بها
و ساعمل على وضع برنامج انساني لتطوير أوضاع المعاشيين وتطوير وتحسين
الأوضاع التعليمية والصحية وذلك عبر مجانية التعليم والعلاج وارجاع
المفصولين الي مواقعهم وهذه ليست نظريات
. كل شيء ممكن المال موجود إذا دام السلام هل نحتاج إلي حرب.؟ إلي معدات
حربية وطائرات ؟ لا وان الأمور إذا تم التوافق والوحدة الوطنية والسلام
والإهتمام بالسودان فوق كل اهتمام شخصي لابد من أن نوفر المال هذا الوضع
الطبيعي الذي نسعي جميعنا إليه ويذهب هذا المال إلي التعليم والصحة وإلي
الخريجين والمفصولين والمعاشيين وللمرأة في كل ريف السودان وحضره


س : رؤيتكم لمعالجة ديون السودان الخارجية ؟

ج : الحقيقة ديون السودان كما هو معلوم متراكمة وكثيرة ولايمكن حلها إلا
عبر العلاقات الخارجية المتينة والتصالحات المستمرة الثنائية وتحالفات
وتصالحات مع المنظمات الدولية في إطار تعاون دولي
ولكى نحقق ذلك لابد أن نطالب جميع الأصدقاء في أوربا وأمريكا والعالم
العربي وآسيا أن يجمدوا لنا هذه الديون وذلك ممكن لان بعض الدول قد جمدت
ديونها وان هناك في العالم من استجاب لكثير من الدول النامية فى مسالة
تجميد هذه الديون وكذلك لا اعتقد ان هناك صعوبة في التجميد إذا كان هناك
تعاون دولي حقيقي وانفتاح وجدية محلية وتصالح ووحدة وطنية كل هذه الاشياء
اعتقد أنها تسهل في حال أيجاد الأساس والقاعدة المتينة لهذه الأشياء

س: وعن الاستثمار ؟

ج : بالنسبة للإستثمار هو في المقام الأول يحتاج إلي فهم ودراية وتدريب
وروح وطنية أقول هذا الحديث في البداية لأنني كثيرا ما استمعت للمستثمرين
الذين يأتون الي السودان في حماس ولكن يتناقص هذا الحماس بسبب عدم
الإجراءات السريعة وبسبب بعض القوانين التي تؤخر تنفيذ تلك المشروعات
الإستثمارية وايضا لبعد المواقع المختلفة للمستثمر عندما يأتي ويضيع
الكثير من الوقت فيدب اليأس في نفسه ويحاول أن يبحث عن بلد اخر
نحن لدينا اخلاق عالية وتعامل بمستوي رفيع لكن حديثا دخلت علينا بعض
المفاهيم التي يجب أن نزيلها في تربيتنا الإجتماعية من ناحية الامانة
والجدية واظهار المظهر العام الوطني للسودان













__________________

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في السبت مارس 20, 2010 9:43 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في الإثنين مارس 22, 2010 3:58 am

أمى يا دار السلام يا حصنى لو جار الزمان ،
ختيتى فى قلبى اليقين يا مطمنانى .. بطمنك
أمى .. الله يسلمك
Happy Mother's Day

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في الثلاثاء مارس 23, 2010 9:10 pm

لخرطوم في 23 مارس(سونا)- يستضيف برنامج وكالة
السودان للأنباء (مجهر سونا) والذي يبث علي الهواء مباشرة عبرقناة النيل
الأزرق اليوم فى الساعة الثامنة والاربعين دقيقة مساءً الدكتورة فاطمة عبد
المحمود مرشح تنظيم الاتحادى الاشتراكى الديمقراطى لانتخابات رئاسة
الجمهورية التي ستجري

بالبلاد شهر أبريل القادم.

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في الأربعاء مارس 24, 2010 8:06 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البروفيسور.د.فــــاطمة عبد المحمود

مُساهمة من طرف Hind في الخميس مارس 25, 2010 12:50 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

Hind
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد المساهمات : 120
32062
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 3 من اصل 5 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى